منتدى فاطمة الزهراء إدارة شرق

منتدى تعليمي متميز يفخر به كل مصري


    التاريخ الوطني المشرف للنادي الأهلي المصري

    شاطر
    avatar
    Mr. Mansour Dawoud

    المساهمات : 29
    تاريخ التسجيل : 27/05/2010
    الموقع : ON The Moon

    التاريخ الوطني المشرف للنادي الأهلي المصري

    مُساهمة من طرف Mr. Mansour Dawoud في الثلاثاء يوليو 13, 2010 11:50 am

    بين الحين والأخر يخرج علينا صحفي من الصحفيين ثم يكتب الزمالك فاز علي الأهلي 6\0 !!!! متي حدث هذا يقول عام 1944 م أي منذ أكثر من 64 عام وبالطبع من شاهد هذة المبارة الأن أما أن يكون فاقد للذاكرة نتيجة العجز أو فارق الحياة !!! وأنا أقول هل هكذا فجأة أكتشف الزمالك أنة فاز علي الأهلي 6\0 أم أن الأمر كان يتم التعتيم علية بشكل مقصود !!! ولكن لو كان التعتيم من الأهلي فهو مقبول لأنة الفريق الخاسر ولكن أن يكون التعتيم من الزمالك الفريق المنتصر !!! فأن الأمر أكيد في سر لا نعرفة حيث كانت الأخلاق سائدة أما الأن وقد خلع برقع الحياءفقد تم تسريب نشر هذة المبارة دون معرفة أي تفاصيل عنها لعل قصتها ضاعت من الذاكرة وكانت المفاجأة أن الذي أعلن عن هذة المبارة وعن هذا السر هو النادي الأهلي !!! ليس هذا فحسب بل أن شاهد عيان ومشارك في أحداث هذة المبارة هو من كشف حقيقة هذة المبارة كاملة !!!
    وهو الرجل الفاضل المرحوم / عبد المجيد نعمان . الذي شرح كل شيء من خلال مجلة الأهلي وصحيف الأخبار مدعما بالصور والمستندات التاريخية لهذة المبارة . فكانت قصة مبارة :-
    قصة فوز نادي المختلط علي النادي الأهلي عام 1944 في النهائي المؤجل لكأس مصر 6\0.
    وكان الرجل الفاضل المرحوم محمد حسن حلمي الأب الروحي لنادي الزمالك كان يقول عندما فاز الأهلي علي الزمالك في عام 1962 بنتيجة 3/0 رايح جي وخرج بعض الزمالكاوية يردد أن الزمالك أو المختلط سبق وفاز علي الأهلي 6\ 0 أن الزمالك يجب إلا يذكر هذة المبارة التي لا تشرف نادي الزمالك وهي نقطة سوداء !!! هل تعرف لماذا؟؟؟
    ولهذه النتيجة حكاية قد لا يعرفها الكثيرون, بطلها النجم الأهلوى الكبير محمد مختار "التتش" كابتن الأهلى فى ذلك الوقت ولاعبة الفذ, والفريق محمد حيدر باشا وزير الحربية ورأيس إتحاد الكرة, وكان زملكاوى النزعة.
    في عام 1943 تقدم النادي الأهلي بطلب إلي حيدر باشا رئيس أتحاد الكورة المصري ورئيس نادي المختلط في نفس الوقت !!! بطلب للموافقة علي السفر إلي فلسطين للعب هناك ومساندة الثورة الفلسطينية المستعرة ضد الأنتداب الأنجليزي والعصابات الصهيونية التي كانت تتغلغل بالهجرة إلي فلسطين في هذا الوقت !!! فى ذلك الوقت كانت العصابات الصهيونية تمهد لإعلان دولة إسرائيل وسرقة فلسطين"يعنى كمان قبل اسرائيل ما تطلع".. وطلب بعض القادة الفلسطينيــن من الأهلى أن يسافر إلى فلسطين ليلعب مباراة هناك دعماً للشعب الفلسطينى..وخاف الأنجليز من اََثار هذه الازمة-وكانو يحتلون مصر وفلسطـيـن-وطلبو سراً من حيدر باشا أن يمنعها"السفرية" ..استدعى وزير الحربية كابتن الأهلى,وكان صاحب شخصية قوية ..وطلب منة ألا يسافر فريق الأهلى إلى فلسطين ,ولكن "التتش" رفض طلب الوزير,وقال له: سنسافر يا باشا ..وهنا لجأ وزير الحربية وقال إذا سافرتم فسوف اصدر قراراً بإيقاف الفريق كلة..ولم يرد علية"التتش" إلا بنفس الجملة:سنسافر يا باشا..
    لكن حيدر باشا وبإعاز من الملك فاروق والأنجليز رفض طلب الأهلي !!! بل وحجز علي جوزات سفر اللاعبيين خوفا من سفرهم سرا !!! وطبعا تحايل الكابتن مختار التتش كابتن الأهلي ومنتخب مصر وبمساعدة فؤاد سراج الدين وزير الداخلية الذي أستخرج لهم جوزات سفر جديدة والنحاس باشا زعيم الأمة بعد سعد باشا زغلول وافق لهم علي السفر بدون موافقة أتحاد الكورة تحت أسم شباب القاهرة !!! وسافر الفريق وكان السفر بالبر عن طريق القطار من بور فؤاد حتي العريش ثم رفح وغزة حتي داخل الأراضي الفلسطينية في حيفا ويافا ونابلس والقدس الشريفة وكان المفروض أن يلعب الأهلي مبارتين خلال7 إيام ويعود للأستعداد لنهائي كأس مصر مع المختلط والتي كانت بعد شهر واحد فقط !!!
    ولكن أستقبال المجاهد الشهيد أمين الحسيني ورجال الثورة الفلسطينية للنادي الأهلي والتي كانت مستعرة منذ عام 1934 ضد الأنجليز والموأمرة التي كانت تدبر مع اليهود لأنشاء إسرائيل أججت الثورة وحدثت أنفجارات في كل مكان وكان يرفع لاعبي الأهلي علي الأعناق في كل موقع يذهبون إلية ولعبوا 5 مباريات وأستمرت رحلتهم 23 يوم !!! وغضب الأنجليز وغضب الملك وصب غضبة علي حيدر باشا معتقدا أنة سمح لهم بالسفر !!! فما كان من حيدر باشا إلا أن أصدر قرار بتجميد النشاط في النادي الأهلي ووقف جميع اللاعبيين عن اللعب في أي مكان !!!!
    أستمر هذا القرار عام كامل تقريبا أو بالتحديد 10 شهور كاملة ولاعبي الأهلي ممنوع عليهم لعب الكورة حتي خارج النادي الأهلي !!! وكانت السيدة أم كلثوم تقيم حفلة سنوية داخل النادي الأهلي وكان أن خرجت المظاهرات من النادي الأهلي تهتف ضد الملك وضد الأنجليز وتطالب بعودة النادي الأهلي وحدثت مصادمات شديدة وتدخلت حكومة الوفد بزعامة النحاس باشا فوافق الملك علي رفع الحظر عن النشاط في النادي الأهلي لكن حيدر باشا تكبر وأشترط أن يتقدم لاعبي النادي الأهلي بخطاب أعتذار بأسم كابتن الفريق محمود مختار التتش حتي يرفع الوقف عن اللاعبيين !!!
    فكتب التيتش رسالتة الشهيرة إلي حيدر باشا وبها هذة الفقرة ( إذا كان العمل الوطني يتطلب الأعتذار فأنا لا يشرفني أن أكون لاعب كورة في أتحاد أنت رئيسة ) ورفض الأعتذار فخرجت مظاهرة ضخمة شارك فيها جمهور الأهلي وكل لاعبي الأهلي إلي قصر عابدين تهتف ضد حيدر باشا وضد المللك وضد الأنجليز فما كان من المللك المرتعش إلا أن أمر حيدر باشا برفع الأيقاف فورا !!!
    وهنا كانت المفاجأة حيث أمر حيدر باشا أن تلعب المبارة النهائية المؤجلة بعد أسبوع من قرار أعادة النشاط !!!!!!!!
    ولعب الأهلى المباراة بفريق من الشباب والناشئين,فى موجهة عمالقة الزمالك فى ذلك الوقت .. فكان من الطبيعي أن يخسر فريق لم يلعب أو يلمس الكورة منذ عام كامل مع فريق مستعد وقد ضم غالبية نجوم مصر خلال توقف نشاط الأهلي الذي كان ينافسة في هذا الأمر !!! والغريب أن الملك فاروق حضر هذة المبارة والتي فاز بها المختلط 6\0
    نعم خسر الأهلى بستة أهداف نظيفة,وسط تشجيع هادر من جماهيرة..وشاركت جماهير الزمالك ولاعبوة فى تأييد الأهلى على موقفة فلم يحتفلو بالفوز, بل وصفقوا للاعبى الأهلى.

    وبدلاًمن أن تكون هذه النتيجة محل خزى فى الاهلى..تحولت إلى ذكرى للفخر."
    !!!!!! فما كان من الملك إلا أن أنعم علي نادي المختلط وقرر تغيير أسمة إلي نادي فاروق !!!! وهكذا أصبح نادي الزمالك فيما بعد هو نادي فاروق !!!!
    ولكن حدث أمر غريب جدا في هذا العام 1944 كانت تقام مسابقة الكأس السلطاني وبعد بالتحديد 40 يوما من مبارة 6\0 أن ألتقي الأهلي مرة أخري مع نادي فاروق علي نهائي الكأس !!! هل تعرف ماذا حدث في هذة المبارة ؟؟؟؟؟
    فاز الأهلي بعد أن استعاد لاعبية عافيتهم 4/1 وكانت هذة أول أربعة من خمس أربعات فاز بهم الأهلي علي الزمالك كانت أخرها عام 2004 4/2 وكانت أولها عام 1944 وهي 4/1 ثم عام 1961 4/1 ثم نهائي كأس عام 1978 وكانت 4/2 وعلى يد الجزار جوزيه اربعتين هم 4/2 نوفمبر 2004 والاخيرة فى نهائى كاس مصر 4/3 !!!
    وغضب الملك فاروق لخسارة الفريق وهو يحمل أسمة الذي ظل يحملة حتي قامت ثورة يوليو عام 1952 فتغير أسمة مع سقوط الملك فاروق إلي نادي الزمالك !!! وللعلم لو كان مازال يحمل أسم المختلط لكان حتي الأن أسمة المختلط لأن التغير لأسم الزمالك جاء بسبب أسم فاروق الذي خلع عن عرش مصر بسبب الثورة .
    هذة قصة مبارة 6\0 كاملة فهل مازال حياء لذكرها بعد أن تم كشف سرها !!!

    من المعروف أن صاحب الرد التاريخي علي هذا الموضوع هو المهندس /حسين عليوة كبير الأهلاوية
    وصاحب المعلومات والذاكرة الحديدية وإيضا الوثائق المؤكدة
    والغريب أن الموضوع المنقول هنا هو مأخوذ من رد المهندس حسين وأنا سأضيف هنا بعض الردود
    المدهشة له والذذ فيها معلومات تخرس المشككين في هذة القصة خصوصا وأنه أستطاع أن يأتي
    بمصادر زمالكاوية إيضا للموضوع ... ورغم أن المتداول عن هذة المبارة أنها نهائي
    كاس مصر لعام 1944 إلا أن الحقيقة غير هذا فقد كانت هذة المبارة محدد لها أن تلعب بعد
    ان وصل الفريقيين للنهائي عام 1943 ولكن سفر الأهلي لفلسطين وقرار إيقافة
    جعل أتحاد الكورة يأخذ قرار بأقتسام المسابقة بين الفريقين لعدم لعبها رغم أن مصر كانت
    تطبق النظام الأنجليزي في مسابقة كأس مصر وهو في حالة التعادل أعادة المبارة بعد 48 ساعة
    وهذا ماتم أتباعة عام 1937 حيث أعيدت المبارة بينهم 3 مرات حتي فاز الأهلي 5/0 وتأهل
    وكما حدث عام 1938 وفاز الزمالك 1/0 وفاز باللقب .وإليكم هذة الأضافات من المهندس عليوة
    وهي أضافات رائعة ومعلومات لن تجدها إلا بصعوبة بالغة !!!________________________________________
    أنا مندهش من بعض الردود التي تتحدث عن الدليل علي قصة المبارة وفي نفس الوقت متقبلة النتيجة
    التي هي علي هواها !!! والتاريخ لا يحتاج لأدلة بقدر مايحتاج إلي سرد لأحداثة لأن الواقع لا يحتاج دليل
    وقصة سفر النادي الأهلي لفلسطين عام 1943 هي قصة حقيقية لها وقائع مذكورة في أكثر من مصدر
    وللعلم في برنامج موسيقي كان يقدمة الفنان عمار الشريعي في التلفزيون قدم لنا مفاجأة !!!
    تسجيل مصور علي شريط 16 مم بكاميرا سينما لحفل أم كلثوم في حديقة النادي الأهلي عام 1944
    والتي غنت فيه لأول مرة أغنيتها الشهيرة ( حبيبي يسعد أوقاتة ) والتي بها مقطع الليلة عيد علي الدنيا سعيد
    وهي الأغنية التي تقدم دائما في ليلة العيد !!!
    التسجيل كان نقي جدا والتصوير واضح وفيه ظهرت شخصيات شهيرة في هذا الوقت مثل
    شريف باشا صبري أخو الملكة نازلة خال الملك فاروق وخطيب أم كلثوم الذي كان يريد أن يتزوجها
    ورفض القصر الزواج وهو يقدم الأنسة أم كلثوم للملك !!!
    وفي هذا الحفل حضر الملك فاروق الحفل فاجأة ثم منح أم كلثوم أكبر وسام مصري يمنح للسيدات
    وبه تنادي سيدة العصمة وفي هذا الحفل تحدث الآديب الكبير فكري أباظة وأحمد باشا حسنين
    المدهش هنا أن الفنان الذكي عمار الشريعي والذي يملك هذا التسجيل عمة شريف الشريعي باشا
    احد بشوات الصعيد وكبار الأهلاوية أن ذكر أن النادي الأهلي كان متوقف النشاط الرياضي فيه
    بسبب قرار أصدرة محمد حيدر باشا رئيس الأتحاد المصري لكرة القدم ورئيس نادي المختلط إيضا
    بسبب رحلة الأهلي إلي فلسطين وتأجج الثورة الفلسطنية ضد الأنجليز بسبب هذة الزيارة مما جعل
    الأنجليز يغضبون بشدة من مصر خصوصا وأنها كانت ثورة مسلحة قتل فيها عدد كبير من الأنجليز
    الذين كانوا مشغولين بشدة في الحرب العالمية مع المحور (ألمانيا وإيطاليا وتركيا )
    المذهل هنا من يشكك في القصة ويطلب الدليل رغم أن الدليل علي القصة هو نفس الدليل علي نتيجة
    المبارة حيث لا يوجد أي مستند رسمي علي النتيجة رغم أني متأكد من وجود مستندات رسمية
    علي زيارة الأهلي لفلسطين ولكن الأهم أن إيقاف النادي الأهلي بسبب هذة الزيارة كان يستدعي
    السوأل البسيط الأتي ؟؟؟ كيف يوقف نادي عشرة شهور ثم يعود ليلعب المبارة النهائية فورا ؟؟؟
    أين مباريات الأدوار الأولي ومتي لعبت ؟؟؟ هل كان كأس مصر بين الأهلي والمختلط فقط ؟؟؟
    ام أنه كانت توجد أندية كثيرة أخري تلعب مثل الترسانة والسكة الحديد والأولميبي والأتحاد والمصري
    والأسماعيلي والترام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وكيف سافر الأهلي عام 1943 إلي فلسطين ثم عاد وأتوقف
    عدة أشهر ثم يلعب نهائي عام 1944 ؟؟؟ وهنا سألت نفسي من الذي فاز بكأس مصر عام 1943 ؟؟؟
    هل يعرف أحد ؟؟؟ أنا متأكد أن الغالبية لا يعرف ومن يتابع الأمر يكتشف أمر غريب وهو أن كأس
    مصر تم أقتسامة مع الأهلي مرتين الأولي عام 1943 والثانية عام 1958 !!!
    والمدهش أنني لم أجد أي نتيجة لعبت بين الفريقين أنتهت بالتعادل ليتم هذا الأقتسام كما حدث عام 1958
    ورغم أن موقع الزمالك يذكر أنه لعبت مبارة أنتهت بالتعادل 2/2 لهذا أقتسم الكأس عام 1943
    إلا أنني أكتشفت أن النظام المتبع في هذا الوقت كان يمنع التعادل وتعاد المبارة بعد 48 ساعة
    كما حدث عام 1937 عندما تعادل الفريقين في دور الثمانية 1/1 ثم أعيدت المبارة بعد يومين
    ليتعادلوا مرة أخري 2/2 ثم أعيدت مرة ثالثة بعد 48 ساعة ليفوز الأهلي 5/0
    سجل منها عبد الكريم صقر هاتريك وكان عمرة 17 عاما فقرر حيدر باشا ضم اللاعب
    لنادي المختلط من خلال نفوذة كوزير للحربية ورئيس لأتحاد الكورة ! والمدهش أنه عام 1930
    وكان موسم أنتقالات أنه ضم كل لاعبي الأهلي من خلال الأغراءات الوظيفية التي كان يبحث
    عنها اللاعبيين الهوا والمال طبعا إلا واحد فقط رفض العرض والأنتقال هو كابتن النادي الأهلي
    محمود مختار التيتش والذي أستعان بفريق 18 سنة والغريب أنه فاز بالبطولة وهزم المختلط
    في نهائي عام 1931 بنتيجة 4/1 !!!
    لكن الذي يؤكد صحة كل ماذكر في الموضوع هو ماجاء في موقع الزمالك تي في
    عن نهائي كأس مصر عام 1944 والذي يؤكد صحة القصة رغم محاولة الموقع الأيحاء
    انهم يدافعون عن اللوائح التي خرقها الأهلي بالسفر إلي فلسطين دون خجل أو حتي حياء
    وهذا ماجاء في الموقع الزمالكاوي بالنص باللون الأزرق .. وأنا ليه تعليق علي ماجاء فيه باللون الأحمر
    الزمالك يحقق نصرا تاريخا علي الاحمر ويحقق اكبر نصر في لقاءات القمه بسداسيه نظيفه
    عندما حقق الزمالك كاسه الثالثه يومها سحق الاحمر بثلاثيه نظيفه واكتفي لانها كانت الكاس الثالثه
    وعندما اتي ميعاد الكاس السادسه فكان نصيب الاهلي وقتها نصف دسته كامله رغم كل التشويهات التي تحاول جماهير الاحمر
    الحاقها بتلك المباراه بتجاهلها مره او تزوير وقائعها مرات
    (ملاحظة ... الكأس عام 1944 كانت السابعة وليس السادسة !!! مما يدل علي أن كأس عام 1943 لم تقم )
    لأن المختلط فاز بالكأس أعوام 1922و1932و1935 و1938 و1941 و1943 مناصفة !)
    والطبيعي أن تكون كأس عام 1944 هي السابعة وليس السادسة كما جاء في السياق بالموقع !!!
    الا ان الحقيقه التي تبقي وتظل ثابته انه في نهائي كاس مصر لعام 1944 سحق الزمالك منافسه التقليدي الأهلي بنصف دستة أهداف
    مقابل لاشئ كأثقل هزيمة في تاريخ الفريقان و النتيجة صمدت أكثر من 60 عام و لا تزال صامدة
    اما عن ملابسات المباراه فهي جميعها تندرج علي ان اختراق اللوائح وتجاوزها وحملات الارهاب
    للهروب من العقوبات المنصوص عليها تكون نتيجته الفضيحه
    ( لم أتمالك نفسي من الضحك علي العقوبات المنصوص عليها كما يتحدث الموقع بعد أختراق الأهلي للوائح
    ويظهر أن الأستعمار الأنجليزي كان هو من يضع لنا هذة اللوائح وهو من يفرض علينا العقوبات !!!)
    فالكثير من لاعبي الاهلي ومعهم لاعب من الزمالك ولاعبين من اندية القاهره كفريق يحمل اسم نجوم القاهره
    الذي تحدي اللوائح وقتها وسافر للعب في فلسطين والمنطقه وقتها كانت في مرحله حرجه
    وكان هناك قرار صادرا من حيدر باشا بعدم السفر في هذا التوقيت
    ( أعتقد هذا أعتراف ضمني أن قرار المنع كان صادر من فرد هو عميل للأنجليز وخادم للقصر وأن أسباب
    المنع واضحة تماما أنها بتعليمات الأنجليز لمنع الثورة ضدهم في فلسطين ! )
    فتم ايقاف جميع من سافر للمباراه وكان اغلبهم من لاعبي فريق الاهلي
    ولكن عندما حان موعد مباراة نهائي الكاس وكانت بين الزمالك والاهلي فمارس الاهلي وجمهوره
    واعلامه حملات ارهابهم المعروفه من اجل رفع الايقاف عن اللاعبين الموقوفين
    واتهموا حيد باشا بان ايقافه للاعبين من اجل ان يفوز الزمالك باللقب بسهوله
    ( هنا عجز موقع الزمالك عن تفسير كيفية وصول فريق للمبارة النهائية وهو موقوف
    لأن الحقيقة المبارة النهائية كانت المفروض تلعب عام 1943 قبل وقف لاعبي الأهلي بشهور وبعد عودتهم
    من فلسطين لكن قرار الوقف منع لعبها وعندما رفع الوقف قرر حيدر باشا أقامتها فورا
    حتي لا يمنح اللاعبيين الموقوفين الفرصة لأي أستعداد قبلها !!! )
    ووصل الموضوع الي الملك الذي توصل الي ان يقوم اللاعبين الموقوفين من الاهلي والانديه الاخري بالاعتذار
    لحيدر باشا علي ان يتم رفع ايقافهم لتلعب المباراه النهائيه بلا ايقافات وقرر ايضا انه سيحضر النهائي بنفسه ويسلم الكاس للفريق الفائز
    فاعتذر لاعبي لاهلي جميعا اعتذارا رسميا عن مخالفتهم التعليمات ولعبت المباراه والفريقين مكتملي الصفوف
    طبعا واضح التهريج في الهروب من الحقيقة المخزية لأسباب وقف اللاعبيين
    والأيحاء بما لم يكن موجود أو معروف في هذا الوقت لأن الأعلام وقتها كان بسيط
    ويقتصر علي صحيفة أو أكثر ولم يكن يوجد وسائل أخري من الذي كتبه موقع الزمالك
    في هذا الزمن وقصة الأعتذار معروفة وكيف رفض الرجل الشجاع محمود مختار التيتش
    الأعتذار لحيدر باشا بل أنه تفاخر بعدم الأعتذار له وكان العداء شديد له
    وإليكم معلومة أخري وهي عند قيام ثورة يوليو عام 1952 كان من المفترض
    محاكمة محمد حيدر باشا وأعدامة علي الأقل بحكم أنه كان قائد الجيش المصري في حرب
    فلسطين عام 1948 وماحدث فيه من خيانة وأسلحة فاسدة . لكن الذي حدث أنه تم عزلة وتحديد أقامتة في بيتة حتي مات !!! والسبب أن حيدر باشا
    هو خال أم المشير عبد الحكيم عامر أحد قيادات الثورة ومن أهم أسباب أنتماء عامر وأخوتة
    حسن عامر رئيس الزمالك فيما بعد إلي نادي الزمالك !!!
    وهذا جدول بمباريات الفريقين في كأس مصر من عام 1942 حتي عام 1978
    وتجد أن عام 1958 تم أقتسام الكأس بعد التعادل مرتين 0/0 و2/2
    ولم يتم أعادة المبارة مرة ثالثة كما حدث عام 1937 وتقرر أقتسام الكأس
    بتعليمات من المشير عامر رئيس الأتحاد وهو مالم يحدث من قبل
    لأن الذي حدث عام 1943 كان مختلف تماما لأن المبارة لم تقم بينهم !
    1978 23 4 2 مصطفي عبده ، محمود الخطيب ، طاهر الشيخ ، جمال عبد الحميد - طه بصري ، علي خليل نهائي
    1959 22 1 2 طه إسماعيل - علي محسن ، عصام بهيج نهائي
    1958 21 2 2 ميمي الشربين 2 - عصام بهيج - علاء الحامولى نهائي
    1958 20 0 0 ــــــــــــــــــــــــــــ نهائي
    1953 19 4 1 صالح سليم 2 ، عبد الوهاب سليم ، أحمد مكاوي - أحمد أبو حسين نهائي
    1952 18 0 2 علاء الحامولي ، عصام بهيج نهائي
    1949 17 3 1 توتو ، حسين مدكور ، فتحي خطاب - يونس مرعي نهائي
    1948 16 1 2 حلمي أبو المعاطي - أنور البشبيشي 2 قبل نهائي
    1944 15 0 6 حافظ زقلط 3 ، عبد الكريم صقر 2 ، السحيمي نهائي
    1942 14 3 0 أحمد مكاوي ، محمد الجندي ، الصواف نهائي
    في هذا الجزء الثاني من الجدول سنكتشف أن الأهلي فاز علي الزمالك
    في مبارة الأعادة الثانية عام 1937 في دور الثمانية بنتيجة
    ثقيلة بغلت 5/0 سجل منها عبد الكريم صقر 3 أهداف وهو لاعب
    الأهلي الناشيء الذي ضمة حيدر باشا للزمالك بالقوة والأغراء فيما بعد !
    كما سنكتشف أن مباريات الكأس يجب أن تنتهي بفوز أحد الفرق
    وفي حالة التعادل تعاد المبارة بعد 48 ساعة كما كان متبع في أنجلترا
    وهذا باقي أجمالي لقاءات الأهلي والزمالك في الكأس

    1941 13 0 1 وحيد نهائي
    1938 12 0 1 محمد لطيف نهائي
    1938 11 1 1 حسين الفار - حسين لبيب نهائي
    1937 10 5 0 عبد الكريم صقر 3 - لبيب محمود - حسين حمدي دور الثمانية
    1937 9 2 2 لبيب محمود، عبد الكريم صقر - حسن حلمي ، مصطفي كامل دور الثمانية
    1937 8 1 1 عبد الكريم صقر - مصطفي كامل دور الثمانية
    1935 7 0 3 محمد لطيف ، مصطفي كامل ، سيد مرعي نهائي
    1934 6 0 3 مصطفي كامل 2 ، السكري قبل نهائي
    1933 5 3 1 مراد فهمي - أمين شعير - لبيب محمود - سيد مرعي قبل نهائي
    1932 4 1 2 أمين شعير - إسماعيل رأفت - سيد مرعي نهائي
    1931 3 4 1 لبيب محمود 2 ، مختار التيتش ، مصطفي كامل - رمزي نهائي
    1929 2 0 1 جميل الزبير دور الثمانية
    1928 1 1 0 مختار التيتش قبل نهائي
    أتمني من يقرأ هذة الردود أن يتعلم منها وأن يعلم أن الهزيمة في الرياضة ليست عار أو فضيحة أو حتي لها أي قيمة لأن الرياضة فوز وهزيمة وعلينا أن نتقبل هذا بكل روح رياضية وهزيمة الأهلي بنتيجة 6/0 أو فوز الأهلي 6/1 هي مجرد نتائج رياضية لا تساوي شيئا ولا قيمة لها فتوجد أندية عظيمة وعريقة هزمت ب 8 أهداف و11 هدف ولم ينقص هذا من قيمتها شيئا . لكن يبقي الموقف القومي والوطني والتاريخي هو الأهم ولهذا فأن موقع زمالك تي في الذي سخر من هذا الأمر وأعتبر رحلة فلسطين هو أختراق للوائح هو قمة التهريج والأساءة لأسم نادي كبير مثل الزمالك وإذا كان الراحل عبد المجيد نعمان الأعلامي الكبيروهو كان لاعب وضمن المسافرين لفلسطين في هذة الرحلة الشهيرة ويملك مستندات وصور لها نشرها في عدد قديم من مجلة الأهلي لتوثيق أحداث هذة القصة وتحدث عنها المعاصر الأعلامي عبد الرحمن فهمي فان العبرة منها ليست في نتيجة مبارة بقدر ماهي في موقف وطني أعترف به الراحل المحترم المهندس محمد حسن حلمي ورفض الحديث عن هذة المبارة رغم أنه كان معاصر لها وكان يعلم دور حيد باشا قائد الجيش المصري وعميل الأنجليز وفضيحة حرب فلسطين والذي نجحت صلة القرابة له بالمشير عامر في أنقاذة من الأعدام بعد الثورة

    -----------------------------------
    دليل ايقاف لاعبى الاهلى من الاهرام
    الأهرام في 19 أبريل 1944



    الأهلي في القدس!!!
    عبدالرحمن فهمي
    الكاتب الكبير الليبرالي الحر "محمد العزبي" أعادني إلي الماضي والذكريات خلال قراءتي لمقالة عن "زيارة القدس".. فالنادي الأهلي له قصة مشابهة لا تنسي علي مدي التاريخ.
    كان زمان عندنا قطار اسمه "قطار الشرق" يبدأ من محطة مصر وينتهي في محطة اسطنبول في تركيا.
    كان فريق الأهلي بعد الراحة الصيفية يبدأ المران والجمانيزيوم في القاهرة ثم يركب قطار الشرق ليلعب في سوريا ولبنان المباريات التجريبية ويعودة مع بداية الموسم.
    وفي بداية أغسطس ..1943 زار النادي الأهلي "ليفون كاشيشيان" مراسل "الأهرام" في القدس يعرض عقدا بإقامة ثلاث مباريات مع أندية فلسطين في بداية رحلة الأهلي الصيفية.. وافق مجلس الإدارة متحمسا من أجل القضية الفلسطينية.. ثم فوجيء الأهلي بخطاب من اتحاد الكرة بتوقيع محمد حيدر باشا رئيس الاتحاد بضرورة الحصول علي إذن الاتحاد قبل السفر.. وكان الأهلي قد وقع علي عقد إقامة المباريات وأخذ كاشيشيان العقد وسافر!!.
    قرر الأهلي أن يساير اتحاد الكرة رغم علمه بالنوايا الخبيثة.. فالأهلي منذ سنوات يسافر إلي سوريا ولبنان بمجرد إخطار الاتحاد فقط بطريقة روتينية.
    لذا أرسل الأهلي العقد وطلب الموافقة عليه.. فجاء الرد في نفس اليوم بالرفض مع التحذير من النزول في القدس وإقامة أية مباريات.
    أصر الأهلي علي السفر.. ووصل الأمر إلي أن الاتحاد أرسل سكرتيره "عم حسن عبدالدايم" إلي محطة مصر ليخطر الفريق بأن الاتحاد سيضطر إلي اتخاذ عقوبات مشددة إذا ما لعب الفريق في فلسطين.. سار القطار في أمان الله تاركا عم حسن يهدد ويتوعد علي الرصيف في المحطة!!!.. ونزل الفريق في أول محطة بعد محطة مصر وهي محطة تل أبيب حيث كان ينتظرهم كاشيشيان وفي زفة ضخمة بالسيارات والموتوسيكلات ذهب الفريق إلي بلدة اسمها "ريخابورت" ولعب الفريق أول مباراة له وفاز بسهولة رغم التعب وعدم التمرين.. فاز بثلاثة أهدف.. وكانت المباراة الثانية في القدس حيث لم يكن هناك موقع لقدم.. فلسطين كلها دخلت الملعب. وكان المقرر العودة إلي تل أبيب لإقامة المباراة الثالثة المتعاقد عليها.. ولكن فوجيء الجميع بالدكتور محمود فوزي قنصل مصر في القدس يدخل حجرة ملابس الفريق بين الشوطين ويخطرهم بأن اتحاد الكرة اتصل بي لأنقل لكم آخر تحذير.. لا تكملوا المباراة وعودوا فورا إلي القاهرة.
    طبعا لم يكن هذا ممكنا وسط هذه الجماهير الغفيرة الهادرة.. وأكمل الأهلي المباراة وفاز بهدفين.
    بعد المباراة طلب كاشيشيان من عم عبده البقال إقامة مباراة ثانية بالقدس أيضا خارج العقد وخذ يا عم عبده 200 جنيه مصري.. لعب الأهلي المباراة الثالثة له وفاز 4/صفر.. وعاد إلي تل أبيب في مظاهرات ضخمة.. وكان فريق تل أبيب عنده متوسط هجوم روسي علي أعلي مستوي وانتهت المباراة بالفوز "2/1" بالعافية.
    واستعد الفريق للسفر إلي دمشق ولكنه فوجيء برئيس النادي العربي في حيفا واسمه "شفيق الديك" يتوسل لإقامة مباراة في حيفا.. ومن باب العناد وافق الأهلي.. وفاز الأهلي "4/1".. ولم يستطع السفر إلي دمشق وعاد إلي القاهرة ليجد قرار اتحاد الكرة بوقف الأهلي لمدة عام كامل!!! وهذه قصة أخري.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 8:11 am